غلام بديل في الفوز الكبير لنابولي أمام ليفربول وديا

28 يوليو 2019
غلام بديل في الفوز الكبير لنابولي أمام ليفربول وديا 24
A+
A-

تعرض ليفربول لخسارة قاسية أمام نابولي 0-3 مساء الأحد على ملعب “موراي فيلد” في اسكتلندا، ضمن استعدادات الفريقين للموسم الكروي الجديد.

وأحرز لورينزو إنسيني (17) وأركاديوش ميليك (28) وأمين يونس (52) أهداف نابولي.
Image
وقدم الفريق الإنجليزي أداءً هزيلا، لا سيما من الناحية الدفاعية رغم مشاركة الثنائي فيرجيل فان دايك وجويل ماتيب في التشكيلة الأساسية.

أما نابولي، فأبان تحت قيادة المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي عن قدراته الهجومية في المرتدات السريعة، مستغلا بطء لاعبي ليفربول في العودة إلى الخلف.

وافتقد ليفربول في المباراة للنجم المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني والحارس البرازيلي أليسون بيكر ومواطنه المهاجم روبرتو فرمينو لعدم انتهاء إجازاتهم بعد.

وسيخوض الفريق الإنجليزي آخر مباراة ودية له مساء الأربعاء أمام ليون، قبل لقاء مانشستر سيتي على درع المجتمع الإنجليزي الأسبوع المقبل.
Image
وأهدر ليفربول فرصة مبكرة في الدقيقة الرابعة، عندما مرت تسديدة المهاجم البلجيكي ديفوك أوريجي القريبة بجانب المرمى، وأنقذ الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه مرمى ليفربول من هدف محقق في الدقيقة العاشرة، عندما تصدى لتسديدة من مهاجم نابولي سيموني فيردي.

واصل نابولي اعتماده على الهجوم لخاطف، وتصدى مينيوليه مرة أخرى لتسديدة من الناحية اليمنى لقائد نابولي إنسيني في الدقيقة 11، لكن الأخير عوض بافتتاحه التسحيل في الدقيقة 17، عندما شق طريقه في الناحية اليسرى، قبل أن يسدد من حدود منطقة الجزاء كرة بيمناه استقرت على يسار الحارس.
وحاول ليفربول تعديل النتيجة لكنه اصطدم بدفاع منظم رغم غياب السنغالي كاليدو كوليبالي عن تشكيلة نابولي.

وعزز الفريق الإيطالي تقدمه في الدقيقة 28، عندما انسل إنسيني من الناحية اليسرى قبل أن يمرر كرة أمام المرمى تابعها البولندي ميليك بأناقة في الشباك دون رقابة.

وفي الدقائق المتبقية من الشوط الأول، عجز ليفربول عن إيجاد حلول هجومية، فارتدت تسديدة أليكس أوكسليد-تشامبرلين من الدفاع في الدقيقة 42، قبل أن تذهب رأسية من ماتيب ضعيفة للغاية بجانب مرمى نابولي.

كان نابولي سباقا في إجراء التبديلات بإشراك فوزي غلام وأمين يونس مكان ماريو روي ودريس ميرتينز بين الشوطين، واستقرت تسديدة من لاعب وسط ليفربول فابينيو في أحضان الحارس بالدقيقة 48، قبل أن يسجل نابولي الهدف الثالث في الدقيقة 52 بعدما تابع الألماني يونس تسديدة من إنسيني صدها الحارس مينيوليه.

وأهدر ميليك فرصة تسجيل الهدف الرابع في الدقيقة 57 عندما سدد في مكان وقوف الحارس، ليجري بعدها ليفربول مجموعة من التبديلات، فدخل ريان برويستر وآدم لالانا وديان لوفرين وهاري ويلسون، دون أن يحدث تغييرا بمعنى الكلمة على أداء الفريق الإنجليزي، فارتدت محاولة الهولندي جورجينيو فينالدوم من الدفاع بالدقيقة 70.
Image

وجرب غلام حظه بتسديدة من ركلة حرة مباشرة فوق المرمى بالدقيقة 74، وقلده لاعب ليفربول هاري ويلسون بعدها بأربعة دقائق، وكاد نابولي يسجل هدفا في مرماه بطريق الخطأ بعد عرضية من لالانا لكن الحارس ميريت أنقذ الموقف، وعاد الأخير ليصد تسديدة مركزة من ويلسون في الدقيقة الأخيرة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.