مانشستر سولشاير يسقط في فخ التعادل على أرض وولفرهامبتون

مانشستر سولشاير يسقط في فخ التعادل على أرض وولفرهامبتون 24

تعثر مانشستر يونايتد للمرة الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز، هذا الموسم، بتعادله مع مضيفه وولفرهامبتون (1-1)، مساء اليوم الاثنين، في ختام الجولة الثانية.

وسجل أنتوني مارسيال لمانشستر يونايتد (ق27)، فيما أحرز روبن نيفيز هدف وولفرهامبتون (ق55).

وكان يونايتد قريبا من تحقيق الفوز، لكن الدولي الفرنسي بول بوجبا، أضاع ركلة جزاء في الشوط الثاني.

وبذلك احتل الشياطين الحمر المركز الرابع، في جدول ترتيب المسابقة، برصيد 4 نقاط، بينما يأتي وولفرهامبتون في المركز الـ12 بنقطتين.

بداية المباراة كانت حذرة وبطيئة، فلم تكن هناك أي تسديدات على المرميين في ربع الساعة الأول، ونشط مانشستر يونايتد تدريجيا، ووجه راشفورد كرة أمام المرمى، فشل مارسيال في الوصول إليها بالدقيقة 18.

وحاول مانشستر يونايتد الاعتماد على انطلاقات جيمس في الناحية اليمنى، بيد أن الأخير تلقى بطاقة صفراء لادعائه السقوط داخل منطقة الجزاء، لكن يونايتد تمكن من افتتاح التسجيل في الدقيقة 27، عندما أثمرت لعبة جماعية منسقة عن تمريرة بينية من راشفورد إلى مارسيال الذي تابع الكرة قوية في شباك الحارس روي باتريسيو.

حاول الفريق المضيف بعد الهدف، تدارك الأمور، لكنه لم يحصل على المساحات المطلوبة لشن الهجمات، كما أنه عانى كثيرا لإيصال الكرة نحو خيمينيز وجوتا، في وقت اعتمد فيه يونايتد على هجمات مرتدة، وتلقى جيمس كرة على الجناح، ليرسلها أمام المرمى دون أن تجد متابعا في الدقيقة 41، واقترب مارسيال من إضافة الهدف الثاني لكنه أساء استغلال الفرصة ليلتقط باتريسيو الكرة من أمامه في الوقت بدل الضائع من الشوط الأول.

وأجرى وولفرهامبتون تبديلا بين الشوطين بإخراج دوهيرتي وإشراك أداما تراوري، وحصل لينجارد على فرصة تعزيز تقدم يونايتد بيد أنه أساء تقدير تمريرة وان-بيساكا في الدقيقة 51.

وكان وولفرهامبتون أن يحقق مراده في الدقيقة 54، عندما ارتدت رأسية خيمينيز الجميلة من القائم، لكن نيفيس عوض بعدها بلحظات، عندما أطلق صاروخا لا يرد في الزاوية العليا اليسرى لمرمى الحارس الإسباني دافيد دي خيا.

احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح مانشستر يونايتد بعد تعرض بوجبا للعرقلة من قبل كودي، بيد أن الحارس باتريسيو تصدى باقتداء للركلة التي نفذها بوجبا نفسه في الدقيقة 68.

ولم يحصل جديدا في النصف الثاني من الشوط الثاني، رغم أن وولفرهامبتون شن هجمات سريعة على الطرفين، تمكن دفاع يونايتد من إبعاد خطرها.

وأجرى سولسكاير تبديلا في الدقائق السبع الأخيرة بإشراك خوان ماتا مكان لينجارد كما زج بالمهاجم الشاب مايسون جرينوورد ولاعب الوسط البرازيلي أندرياس بيريرا مكان جيمس وراشفورد، دون أن يتغير الحال، بعدما سدد شاو كرة زاحفة من واضع مريح في مكان وقوف باتريسيو في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد