فيورنتينا يتعاقد مع ريبيري في صفقة انتقال حر

فيورنتينا يتعاقد مع ريبيري في صفقة انتقال حر 24

حط الفرنسي فرانك ريبيري، جناح بايرن ميونخ السابق، رحاله في مدينة فلورنسا، بعدما أتم تعاقده رسميًا مع فريق فيورنتينا، لينضم للفريق خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

ووصل ريبيري صباح اليوم الأربعاء، إلى فلورنسا، لإجراء الفحوصات الطبية ومن ثم وقع العقود، ليبدأ اللاعب كتابة فصل جديد في مسيرته المليئة بالإنجازات.

نهاية حقبة

في الخامس من مايو الماضي، خرج نادي بايرن ميونخ ليعلن نهاية حقبة الديك الفرنسي ريبيري، ليرحل اللاعب بعد مسيرة دامت لسنوات عديدة في البافاري.

ريبيري انضم لصفوف البايرن في صيف 2007، بعدما توصل النادي لاتفاق مع نظيره مارسيليا الفرنسي، على ضم اللاعب في صفقة قياسية بلغت قيمتها 25 مليون يورو.

وبدأ ريبيري برفقة العملاق البافاري في كتابة التاريخ، بعدما تمكن من التتويج في موسمه الأول (2007/2008) مع الفريق بلقب الدوري الألماني، كأس ألمانيا وكأس الدوري الألماني الذي تم إلغائها واستبدالها بكأس السوبر الألماني في الموسم التالي.

ومع البايرن، نجح ريبيري في تكوين علاقة ممتازة استمرت 12 عامًا من 2007 حتى 2019، داخل جدران العملاق الألماني، تمكن خلال تلك السنوات من تحقيق أكثر من 20 بطولة سواء محلية أو قارية.

وكان ريبيري أحد النجوم الذين تمكنوا من تحقيق الخماسية عام 2013، بعدما توج بلقب الدوري، كأس ألمانيا، دوري أبطال أوروبا، كأس السوبر الأوروبي، كأس العالم للأندية، بل كان المساهم الأكبر في انتصارات البايرن حتى توج مجهوده في نهاية الموسم بالفوز بجائزة أفضل لاعب أوروبي عن موسم (2012/2013).

فصل جديد

نجح فيورنتينا برئاسة مالكه الجديد روكو كوميسو، في تحقيق ضربة قوية هذا الميركاتو بتعاقده مع ريبيري، حيث أعاد لجماهيره فرصة رؤية نجوم كبار بالفريق، مثلما حدث سابقًا، بعد تعاقد النادي لوكا توني وكريستيان بروكي في موسم (2005/2006)، ومع الألماني ماريو جوميز، في عام 2013.

ويبحث ريبيري بعد انضمامه للفيولا عن إعادة ترتيب أوراقه ومحاولة كتابة تاريخ جديد في الكرة الإيطالية، لاسيما وأنه سيشارك بالكالتشيو للمرة الأولى في مسيرته، بعدما شارك من قبل في الدوري الفرنسي والألماني والتركي.

ويعد الفيولا خطوة رائعة لريبيري، حيث فضّل النجم الفرنسي الابتعاد عن الضغوطات بعدما سُلطت عليه الأضواء طوال السنوات الماضية في البايرن، واللعب لأحد الفرق التي تبحث لنفسها عن موضع قدم بين الكبار.

ومع الإدارة الطامحة لفيورنتينا ووجود بعض المواهب الشابة خاصة في الشق الهجومي مثل فيديريكو كييزا وجيوفاني سيميوني، يستعد الفرنسي لبدء موسم جديد بطموحات جديدة، من محاولة قيادة الفريق لمنافسة الكبار أو على الأقل التتويج ببطولة كأس إيطاليا والتأهل للمنافسات الأوروبية في المواسم المقبلة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد