باريس سان جيرمان يفوز على ضيفه تولوز برباعية دون رد

25 أغسطس 2019
باريس سان جيرمان يفوز على ضيفه تولوز برباعية دون رد 24
A+
A-

عاد باريس سان جيرمان لسكة الانتصارات، بالفوز على ضيفه تولوز برباعية دون رد، اليوم الأحد، في الجولة الثالثة للدوري الفرنسي.

سجل الرباعية الباريسية تشوبو موتينج “هدفين”، ماتيو جونكالفيز بالخطأ في مرماه وماركينيوس بالدقائق 50 و55 و75 و83.

رفع الفريق الباريسي رصيده لست نقاط، ليتعافى من خسارته في الجولة الماضية ضد رين، محتلا المركز الثالث، بينما تجمد رصيد منافسه عند 4 نقاط في المركز الثاني عشر.

عانى توماس توخيل مدرب بي إس جي من تقلبات عديدة على مدار الشوطين، حيث بدأ المباراة بشكل مثالي، معتمدا على طريقة 4-3-3، وخلق أكثر من فرصة خطيرة خلال أول 10 دقائق.

بدأ الفريق الباريسي تهديد منافسه برأسية غير مؤثرة لكافاني، ثم أضاع مبابي هدفين بفضل تألق ويقظة بابتيست رينيه حارس مرمى تولوز.

لكن مع إصابة كافاني واستبداله في الدقيقة 15 بدخول تشوبو موتينج، تقلصت الحلول والخطورة الهجومية لأصحاب الأرض.

امتص تولوز حمى البداية لسان جيرمان، ونجح مدربه كازانوفا في تضييق المساحات بين خطوط فريقه الثلاثة معتمدا على طريقة 5-3-2.

نشط كولين داجبا نسبيا في الجبهة اليمنى للعملاق الباريسي، بينما اختفى تأثير خوان بيرنات في الجهة الأخرى، وحاول سارابيا وفيراتي التقدم للأمام لخلق حلول أخرى مع بقاء إدريسا جايي ملتزما بالواجبات الدفاعية مع قلبي الدفاع عبدو ديالو ومارينيوس.

حصل الفريق الباريسي على عدة ركلات ركنية، كاد أنخيل دي ماريا أن يخدع بواحدة منها حارس تولوز، إلا أن رينيه أنقذ مرماه مرتين من تسديدات الأرجنتيني اللولبية.

في الدقيقة 38، كاد يتعكر صفو الجماهير الباريسية، بهجمة مرتدة لتولوز، كاد خلالها ماكس جراديل أن يسجل هدفا، إلا أن تسديدته مرت بجوار القائم الأيسر لألفونس أريولا.

اشتد الخناق أكثر على توخيل باضطراره لإجراء تبديل ثان بإشراك تياجو سيلفا مكان ديالو للإصابة.

حاول الفريق الباريسي مباغتة ضيفه في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، إلا أن مقصية تياجو سيلفا ومحاولات أخرى لمبابي وتشوبو موتينج لم تكن كافية لهز الشباك.

ضغط حامل لقب الدوري بكل قوة في بداية الشوط الثاني، حيث أضاع موتينج ومبابي فرصتين خطيرتين.

انهار فريق تولوز تحت الضغط الباريسي الشديد، واستقبلت شباكه هدفين في أول 10 دقائق، أولهما بمجهود فردي لتشوبو موتينج الذي راوغ بمهارة كرة سكنت المرمى بعد الاصطدام بالقائم الأيمن.

بعدها لعب دي ماريا كرة عرضية، قابلها بابلو سارابيا نحو منطقة الجزاء ثم أكملها ماتيو جونكالفيز مدافع تولوز بالخطأ في مرماه، وكاد دي ماريا أن يسجل الثالث بتسديد ركلة حرة بجوار القائم الأيمن، لكن وسط هذه الانتعاشة أصيب مبابي ليشارك مكانه الشاب أرثور زاجر.

استنفذ آلان كازانوفا مدرب تولوز تبديلاته الثلاثة قبل 20 دقيقة من نهاية اللقاء بإشراك ماتيو دوسيفي وآرون إيسيكا وويسلي سعيد، لكن دون جدوى، بل ورطه مدافعه جونكفاليز في ركلة جزاء، أكدتها تقنية الفار، لكن الحارس رينيه تصدى لتسديد دي ماريا في الزاوية اليمنى.

لم يستثمر لاعبو تولوز الدفعة المعنوية، بل نظم بي إس جي هجمة بتمريرات سريعة بين دي ماريا وبيرنات وأخيرا لتشوبو موتينج الذي سدد مباشرة في الشباك مسجلا الهدف الثاني له والثالث لبي إس جي.

ووسط استسلام تام للضيوف، أضاع موتينج فرصة مؤكدة لكن حارس مرمى تولوز حرمه من الهاتريك، بعدها بثوان لعب دي ماريا ركلة ركنية انقض عليها ماركينيوس مختتما الرباعية.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.