ليفربول يتصدر الدوري الإنجليزي بفوز على بيرنلي بثلاثية نظيفة

31 أغسطس 2019
ليفربول يتصدر الدوري الإنجليزي بفوز على بيرنلي بثلاثية نظيفة 24
A+
A-

واصل ليفربول تصدره لمسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز، بفوزه على مضيفه بيرنلي 3-0 مساء السبت، ضمن مباريات الجولة الرابعة.

وأحرز أهداف ليفربول كل من مهاجم بيرنلي كريس وود (33 بالخطأ في مرماه)، وساديو ماني (37) وروبرتو فيرمينو (80).

وبهذه النتيجة، حافظ ليفربول على العلامة الكاملة في المسابقة، بتحقيقه الفوز الرابع على التوالي، ليتصدر جدول الترتيب برصيد 12 هدفا، بفارق نقطتين أمام مانشستر سيتي، فيما توقف رصيد بيرنلي عند 4 نقاط.

وحافظ مدرب ليفربول يورجن كلوب على استقرار تشكيلته الأساسية، فتواصلت الشراكة بين جويل ماتيب وفيرجيل فان دايك في عمق الدفاع بإسناد من الظهيرين ترينت ألكسندر-أرنولد وأندي روبرتسون، وقام البرازيلي فابينيو بدور لاعب الارتكاز أمام الخط الخلفي، تاركا الحرية لجوردان هندرسون ووجورجينيو فينالدوم في التحرك للأمام ومساندة الثلااي الهجومي المرعب المكون من محمد صلاح وروبرتو فيرمينو وساديو ماني.

في الجهة المقابلة، لجأ مدرب بيرنلي شون دايتش، إلى طريقة اللعب 4-4-2، فتكون الخط الخلفي من الرباعي ماثيو لوتون وجيمس تاركوفسكي وبن مي وإريك بيترز، ووقف كل من أرون لينون ودوويت ماكنيل على الجناحين، وتعاون جاك كورك مع أشلي ويستوود في وسط الملعب، فيما شكل كريس وود شراكة هجومية مع هداف الفريق أشلي بارنز في خط الهجوم.

وأنقذ أدريان حارس ليفربول مرماه من هدف محقق في الدقيقة الثانية، عندما رفع لوتون كرة عرضية هيأها بارنز لنفسها قبل أن يسددها لتصدى لها الحارس الإسباني باقتدار، ورد ليفربول في الدقيقة الخامسة، عندما تخلص صلاح من رقيبه في الجناح الأيمن ليوجّه كرة برع الحارس نيك بوب في إنقاذها.

واقترب صلاح من التسجيل في الدقيقة 21، عندما حاول اللحاق بتمريرة هندرسون البينية ليسبقها إليها بوب، لكن الكرة عادت لترتد من اللاعب المصري قبل أن تكمل مسيرها بجانب المرمى.

وفشل فيرمينو في استغلال ركنية من صلاح ليسيطر بوب على الكرة بأريحية في الدقيقة 25، لكن الفريق الأحمر افتتح التسجيل في الدقيقة 33، عندما رفع ألكسندر-أرنولد كرة عرضية ارتدت من رأس المهاجم وود لتخدع دفاع وحارس فريقه وتسقط من فوق الجميع إلى داخل الشباك.

وسرعان ما أضاف ليفربول الهدف الثاني في الدقيقة 37، عن طريق هجمة مرتدة وصلت على اثرها الكرة إلى فيرمينو الذي مررها لغير المراقب ماني، فما كان من الأخير إلا أن يودعها المرمى زاحفة من لمسة واحدة نحو القائم البعيد.

ربع الساعة الأول من الشوط الثاني مر بهدوء، قبل أن يحصل صلاح الكرة من هجمة مرتدة ويتقدم بها ويفضل التسديد بدلا من التمرير إلى فيرمينو، لتستقر الكرة بسهولة بين يدي بوب في الدقيقة 60.

استمرت هيمنة ليفربول على أجواء اللقاء، ورفع هندرسون كرة عرضية قصيرة قابلها فيرمينو بمقصية جميلة أبعدها المدافع مي برأسه في الدقيقة 64، وأجرى ليفربول تبديله الأول بإشراك أليكس أوكسليد-تشامبرلين مكان هندرسون بالدقيقة 71.

ومرت رأسية تاركوفسكي فوق عارضة ليفربول بالدقيقة 73، وسدد أوكسليد-تشامبرلين في مكان وقوف بوب بالدقيقة 79، قبل أن يسجل فيرمينو الهدف الثالث في الدقيقة 80، بتسديدة من حافة منطقة الجزاء بعد تمريرة حاسمة من صلاح.

وأجرى ليفربول تبديلا مزدوجا في الدقائق الأخيرة دخل من خلاله شيردان شاكيري وديفوك أوريجي مكان فيرمينو وماني الذي عبر عن غضبه على مقاعد البدلاء.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.