زطشي : ” سنعيد النظر في الإحتراف ونريد رابطة أولى بـ 18 فريق ورابطة ثانية هاوية”

زطشي :

كشف رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، خير الدين زطشي، عن تغيير نظام المنافسة في الدوري المحلي الموسم المقبل، باعتماد 18 ناديًا محترفًا بدلًا من 16.

وقال زطشي في حوار للإذاعة الجزائرية: “لقد اتخذ المكتب الفيدرالي قرارًا بتغيير نظام المنافسة الموسم المقبل، حيث سيتم زيادة عدد فرق المحترف الأول وتحويل أندية الدرجة الثانية إلى الهواة”.

وتقرر تغيير شكل مسابقة الدوري الثاني إلى نظام المجموعتين، على أن تضم كل مجموعة 16 فريقًا، مع تكليف لجنة تقنية تابعة للاتحاد الجزائري بمتابعة شروط احتراف هذه الأندية وضمها للاحتراف تدريجيًا.

وأكد زطشي أن أعضاء الاتحادية عقودا عدة اجتماعات مع مسؤولي المديريات الفرعية، من أجل الاتفاق حول صيغة الهبوط في الموسم الحالي إلى الدرجة الثانية.

وقدم الاتحاد الجزائري اقتراحين لنظام الهبوط للمصادقة على أحدهما، يقتضي الأول بنزول فريق واحد إلى الدرجة الثانية مع صعود ثلاثة فرق، أما الاقتراح الثاني فقد تضمن إبقاء نظام الهبوط السابق مقابل صعود 5 فرق.

زطشي : “عندما إلتحقت بالفاف كنا نتحدث عن كل شيء إلا عن كرة القدم، وأول تحد قمنا به هو تحويل الإهتمام لتطوير كرة القدم وهو ما لم يحدث سابقا”.

زطشي : “جئت من ميدان الرياضة وكرة القدم ، ولست رجلا سياسيا”.

زطشي : “سنوجه الدعوة لعائلة كرة القدم للحديث عن تتويجنا بـ الكان ، وسنعد تقريرا مفصلا للإستفادة من تجربتنا القارية”.

زطشي : “سنقدم هرم الكرة الجديد للمصادقة عليه أو لا في الجمعية العامة.”.

زطشي : ” سنعيد النظر في الإحتراف ونريد رابطة أولى بـ 18 فريق ورابطة ثانية هاوية. سيكون هناك سقوط للرابطة الثانية ، والإقتراح الثاني هو رابطة ثانية بفوجين مع حذف قسم مابين الرابطات، وسننشئ 3 مجموعات يصعد فريق واحد من كل مجموعة للرابطةى الثانية، والمكتب الفدرالي سيصادق على عدد النازلين. يجب أن تكون هناك أندية نخبة مثلما هو عليه الحال في أوروبا لتطوير الكرة الجزائرية ، وفرق النخبة يجب أن تكون قوية قاريا حتى يستفيد منها الناخب الوطني”.

زطشي : “بارادو لا يمكن أن يصبح من أندية النخبة، بل عليه أن يبقى فريقا مكونا، والفريق إستفاد من 6 مليون أورو نظير تحويله للاعبين إلى أوروبا”.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك رد