ليفربول ينفرد بصدارة البريميرليغ بثلاثية أمام نيوكاسل

14 سبتمبر 2019
ليفربول ينفرد بصدارة البريميرليغ بثلاثية أمام نيوكاسل 17
A+
A-

حقق ليفربول فوزه الخامس على التوالي بالدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم، بتفوقه على ضيفه نيوكاسل يونايتد 3-1 مساء السبت، بافتتاح الجولة الخامسة.

وسجل ساديو ماني (28 و40) ومحمد صلاح (72) أهداف ليفربول، بعدما كان نيوكاسل قد تقدم في الدقيقة السابعة عبر ويترو فيليمز.

Image

وبهذا الفوز يواصل ليفربول تصدره للدوري الإنجليزي الممتاز، برصيد 15 نقطة من 5 مباريات، متفوقا على مانشستر سيتي بفارق 5 نقاط، قبل مباراة الأخير في وقت لاحق السبت أمام نوريتش سيتي.

وفضل مدرب ليفربول، يورجن كلوب، الإبقاء على مهاجمه البرازيلي روبرتو فيرمينو على مقاعد البدلاء، وأشرك بدلا منه البلجيكي ديفوك أوريجي الذي كون ثلاثي الهجوم مع ماني ومحمد صلاح، فيما شارك أليكس أوكسليد-تشامبرلين في خط الوسط على حساب قائد الفريق جوردان هندرسون مع البرازيلي فابينيو وجورجينيو فاينالدوم.

وتكون الخط الدفاعي كالمعتاد من الرباعي ترينت ألكسندر-أرنولد وجويل ماتيب وفيرجيل فان دايك وأندي روبرتسون، ضمن خطة اللعب المعتاد 4-3-3.

Image

أما مدرب نيوكاسل ستيف بروس، فاعتمد على طريقة اللعب 5-4-1، فوقف الثلاثي فابيان شار وجمال لاسيليس وبول دوميت في عمق الخط الخلفي بإسناد من الظهيرين إميل كرافث وفيليمس، وتواجد على الجناحين كل من ميجيل ألميرون وكريستيان أتسو، فيما لعب أيزاك هايدن وجونجو شيلفي أدوارا هجومية خلف رأس الحربة البرازيلي جويلينتون.

ولم تمر سوى 7 دقائق، حتى افتتح نيوكاسل التسجيل، عندما مرر أتسو الكرة إلى الظهير الأيسر فيليمز الذي تخلص من ألكسندر-أرنولد بمهارة قبل أن يطلق بيمناه تسديدة استقرت في الزاوية اليمنى لمرمى ليفربول.

ورد ليفربول في الدقيقة 11 عندما استلم أوكسليد-تشامبرلين الكرة قبل أن يسدد بقوة بجانب القائم، وعاد اللاعب نفسه ليرسل كرة أمام المرمى ارتقى لها ماني برأسه وحوّلها فوق العارضة في الدقيقة 17.

وحرم لاسيليس مدافع نيوكاسل، أوريجي من استغلال عرضية أرنولد، قبل أن تذهب رأسية من المهاجم البلجيكي بعيدا عن المرمى في الدقيقة 24.

وجاء الفرج في الدقيقة 28، عندما اقتحم روبرتسون من الناحية اليسرى، ومرر إلى ماني الذي سدد الكرة بدقة في الزاوية العليا اليسرى لمرمى نيوكاسل.

وواصل ليفربول ضغطه، وابتعدت رأسية ماتيب عن المرمى بعد ركلة ركنية في الدقيقة 30، وجرب فان دايك حظه بتسديدة بعيدة المدى استقرت في المدرجات بالدقيقة 32، واضطر أوريجي للخروج من الملعب مصابا، فدخل فيرمينو مكانه.

وسجل ماني هدفه الثاني في الدقيقة 49، عندما أرسل فيرمينو إليه كرة حاول الحارس مراتين دوبرافكا إبعادها، لكنها استقرت أمام المهاجم السنغالي الذي أودعها في الشباك الخالية.

وشن ليفربول هجمة سريعة ببداية الشوط الثاني وصلت خلالها الكرة إلى فاينالدوم داخل منطقة الجزاء إثر تمريرة من روبرتسون، لكن محاولته علت العارضة في الدقيقة 49.

وأهدر نيوكاسل فرصة معادلة النتيجة في الدقيقة 54، عندما قام أتسو بمجهود جيد في الناحية اليسرى، ليضع كرة سهلة أمام كرافث الذي سدد فوق المرمى، وبعدها بدقيقتين تصدى دوبرافاكا لتسديدة أرنولد الصعبة.

وأنقذ دوبرافكا رأسية من فيرمينو في الدقيقة 61، ووجد صلاح صعوبة في التسديد من مسافة قريبة نتيجة كثرة المدافعين بالدقيقة 62، وبعدها بدقيقة عاد حارس نيوكاسل ليبعد محاولة من روبرتسون.

وأثمر ضغط ليفربول عن الهدف الثالث في الدقيقة 72، عندما “غمز” فيرمينو الكرة بمهارة يحسد عليه إلى صلاح الذي دخل بها منطقة الجزاء وسددها نحو القائم البعيد.

ومرت الدقائق التالية هادئة، ومنع دوبرافاكا ليفربول من تسجيل الهدف الرابع عندما تصدى لمحاولة فيرمينو في الدقيقة 87، قبل أن يلغي الحكم هدفا لماني بداعي تسلل صانعه فيرمينو في الدقيقة 89.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.