ضرب ليفربول الإنجليزي بمعظم التوقعات عرض الحائط وعاد بتعادل ثمين 1 / 1 مع مضيفه بوروسيا دورتموند الألماني اليوم الخميس في ذهاب دور الثمانية لبطولة الدوري الأوروبي ليضع قدما في المربع الذهبي للبطولة.

كما اقترب إشبيلية الإسباني وشاختار دونيتسك الأوكراني بشكل هائل من المربع الذهبي بفوز الأول على مضيفه أتلتيك بلباو 2 / 1 والثاني على مضيفه سبورتنج براجا البرتغالي بنفس النتيجة فيما حقق فياريال فوزا غير مطمئن 2 / 1 على ضيفه سبارتا براغ التشيكي في المباراة الأخرى اليوم بجولة الذهاب.

على استاد “سيجنال إيدونا بارك” ، قدم ليفربول هدية ثمينة لمديره الفني الألماني يورجن كلوب في أول شوط له على هذا الملعب منذ رحيله عن تدريب دورتموند في نهاية الموسم الماضي حيث تقدم ليفربول في الشوط الأول بهدف سجله البلجيكي الشاب ديفوك أوريجي في الدقيقة 36 .

ولكن دورتموند رد في الشوط الثاني بهدف التعادل الذي سجله ماتس هوملز بضربة رأس في الدقيقة 48 من المباراة التي أطلق عليها لقب “ديربي كلوب”.

وعلى استاد “سان ماميس” في مدينة بلباو الإسبانية ، عزز إشبيلية فرصته في إحراز لقب البطولة للمرة الثالثة على التوالي (رقم قياسي) حيث تغلب على مضيفه أتلتيك بلباو 2 / 1 في مواجهة إسبانية مثيرة انتهى شوطها الأول بالتعادل السلبي.

وكان بلباو البادئ بالتسجيل عن طريق المهاجم الإسباني المخضرم أريتز أدوريز 35/ عاما/ في الدقيقة 47 ولكن إشبيلية تعادل بهدف أحرزه المدافع الفرنسي تيموثي كولودجياك في الدقيقة 56 قبل أن يحرز فيسنتي إيبورا هدف الفوز لإشبيلية في الدقيقة 83 .

ورفع أدوريز رصيده إلى تسعة أهداف في صدارة هدافي البطولة هذا الموسم.

وسجل المهاجم الكونغولي (فرنسي الجنسية) سيدريك باكامبو هدفين ليقود فياريال إلى الفوز الثمين 2 / 1 على ضيفه سبارتا براغ التشيكي ولكن فرص الفريقين في التأهل للمربع الذهبي تبدو متكافئة حيث يحتاج الفريق التشيكي للفوز بهدف نظيف على ملعبه إيابا من أجل التأهل للمربع الذهبي.

وسجل باكامبو هدفيه في الدقيقتين الثالثة و63 وأحرز جاكوب برابيك هدف سبارتا الوحيد في نهاية الشوط الأول من المباراة.

وفي مدينة براجا البرتغالية ، لقن شاختار دونيتسك الأوكراني مضيفه سبورتنج براجا البرتغالي درسا قاسيا وتغلب عليه بهدفين سجلهما ياروسلاف راكوتيسكي وفاكوندو فيريرا في الدقيقتين 44 و75 مقابل هدف أحرزه ويلسون إدواردو في الدقيقة 89 .

وأصبح شاختار الفائز بلقب البطولة في 2009 قاب قوسين أو أدنى من المربع الذهبي على حساب براجا الذي خسر نهائي البطولة في 2011 .