بالارقام : MCN يتفوق على BBC

يترقب عشاق كرة القدم العالمية، المواجهة المنتظرة بين ريال مدريد وباريس سان جيرمان، المقرر إقامتها يوم الأربعاء المقبل، على ملعب سانتياجو برنابيو، في ذهاب دور الـ 16 من دوري أبطال أوروبا.

يعيش الفريقان حالة متناقضة تماما على مستوى الأداء والنتائج، فالفريق الباريسي يسير بخطى ثابتة نحو استعادة لقب الدوري الفرنسي، بقيادة الثلاثي نيمار وإدينسون كافاني وكيليان مبابي (MCN)، بينما يحتل ريال مدريد المركز الرابع في الليجا وودع كأس الملك، بسبب تراجع أرقام كريستيانو رونالدو وكريم بنزيما وجاريث بيل (BBC).

وقبل انطلاق المباراة بيومين، يبدأ الحديث عن العوامل المهمة التي قد ترجح كفة أي من الفريقين للعبور للدور التالي، وبالطبع يعد الثلاثي الأمامي في ريال مدريد وباريس سان جيرمان من أفضل الأسلحة الهجومية في العالم، حيث بإمكانه إحداث الفارق في أي وقت بالمباراة.

 

فرق شاسع

تشير الأرقام إلى تفوق هائل لثلاثي هجوم باريس على نظيره في ريال مدريد، إذ تمكن نيمار ومبابي كافاني من تسجيل 71 هدفًا هذا الموسم، في حين أحرز رونالدو وبيل وبنزيما 38 هدفًا فقط.

ويظهر انخفاض المعدل التهديفي لمهاجمي ريال مدريد هذا الموسم بشكل واضح، حيث أحرز رونالدو 23 هدفًا خلال 28 مباراة بمختلف البطولات، وسجل بيل 9 أهداف في 20 مباراة، بينما تكمن الأزمة الأكبر في بنزيمة الذي لم يحرز إلا 6 أهداف في 25 مباراة.

وعلى الجانب الآخر لا يشبع ثلاثي الـ MCN من تسجيل الأهداف، فخلال 33 مباراة شارك بها يواصل إدينسون كافاني تربعه على عرش هدافي الفريق رفقة نيمار برصيد 28 هدفًا، لكن الأخير شارك في 27 مباراة فقط، ثم يأتي الشاب كيليان مبابي برصيد 15 هدفًا من 30 مشاركة.

الفاعلية على المرمى

يعد نيمار من أكثر مهاجمي الدوريات الخمسة الكبرى إكمالا للمراوغات الناجحة، فخلال 18 مباراة شارك بها في الدوري استطاع أن يكمل 129 مراوغة ناجحة، أي ما يقرب من 7 مراوغات في المباراة الواحدة، وهو رقم كبير، ويليه مبابي بـ55 مراوغة ناجحة.

أما في مدريد فالوضع مختلف، حيث لم يكمل كريستيانو رونالدو خلال نفس عدد المباريات سوى 20 مراوغة فقط.

ويستمر تفوق أبناء العاصمة الباريسية في الثلث الأمامي، فتأتي دقة التصويب على المرمى لنيمار هي الأعلى في الجانبين بنسبة 64% ثم كافاني بـ 61% ومبابي بـ 55%.

وعلى الرغم من عدد التصويبات الكبير لرونالدو حتى الآن، إلا أنه افتقد للتركيز بشكل واضح، إذ سدد 122 كرة بنسبة دقة 48%، كما سدد بيل 27 كرة بدرجة دقة وصلت 54%، ثم بنزيما بـ 32 تسديدة وبدقة وصلت لـ 33%.

الجماعية

لم يكتف ثلاثي باريس بإمطار شباك الخصوم بالأهداف فقط، بل كان جزءًا رئيسيًا في المساهمة بصناعة أهداف أخرى، فاستطاع نيمار حتى الآن صناعة 16 هدفًا، وكافاني 8 أهداف، وصنع مبابي 14 هدفًا في مختلف البطولات

ويشترك نيمار ومبابي دائما في صناعة الفرص مثل تسجيلها، فاستطاع نجم برشلونة السابق خلق 65 فرصة حقيقية للتسجيل، كما شارك مبابي بـ 39 فرصة، ما يوضح خطورتهما الكبيرة في الثلث الأخير.

وتختلف تلك الأدوار عند ثلاثي ريال مدريد كونه يعتمد على وسط الملعب أكثر في صناعة الفرص، فتمكن رونالدو من خلق 31 فرصة، وبنزيما 22 فرصة، ثم بيل 21 فرصة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً