محرز ممرر حاسم و يقود مانشستر سيتي إلى نهائي كأس الرابطة

23 يناير 2019
محرز ممرر حاسم و يقود مانشستر سيتي إلى نهائي كأس الرابطة 24
A+
A-

كرر فريق مانشستر سيتي فوزه على بورتون ألبيون بهدف نظيف في مباراة عودة نصف نهائي كأس الرابطة الإنجليزي.

واختير محرز افضل لاعب في المباراة

محرز ممرر حاسم و يقود مانشستر سيتي إلى نهائي كأس الرابطة 25

وأحرز هدف مانشستر سيتي الأول، سيرجيو آجويرو في الدقيقة 26 من عمر المباراة، ليصعد مانشستر سيتي إلى نهائي البطولة بنتيجة عشرة أهداف نظيفة في مجموع اللقائين، وينتظر المتأهل تشيلسي وتوتنهام غدًا.

محرز ممرر حاسم و يقود مانشستر سيتي إلى نهائي كأس الرابطة 26

مانشستر سيتي كرر سيطرته على المباراة منذ البداية، ولكن فريق بورتون ألبيون ظهر متماسكًا أكثر من المباراة التي خسرها الفريق بتسعة أهداف نظيفة، حتى أنه كان خلال فرصة خطيرة في الشوط الثاني، من الوصول لهدف التعادل، ولكن خبرة السيتي حسمت المباراة لصالحه، على الرغم من الدفع بمجموعة من الشباب.

محرز ممرر حاسم و يقود مانشستر سيتي إلى نهائي كأس الرابطة 27

سيطر مانشستر سيتي على المباراة حتى كانت الخطورة الأولى للسيتي عن طريق النجم الجزائري رياض محرز في الدقيقة 11، بعد اختراق من الجبهة اليمنى، وتسديدة بيسراه ولكنها تذهب بجانب القائم الأيمن لبورتون ألبيون.

رد بورتون ألبيون بقوة في الدقيقة 14 من عمر المباراة، بعد ضربة حرة ثابتة تحولت إلى المهاجم بويس الذي حاول تحويل الكرة بكعبه في مرمى السيتي، ولكن الحارس موريتش مسك الكرة بنجاح.

وعاد النجم الجزائري رياض محرز في الظهور مرة أخرى في الدقيقة 18، بعد انطلاقة من الجبهة اليمنى على حدود منطقة الجزاء،  وتسديدة قوية ولكنها بجانب القائم الأيمن لبورتون.

محرز ممرر حاسم و يقود مانشستر سيتي إلى نهائي كأس الرابطة 28

استمر تألق النجم رياض محرز بعد تمريرة من كيفن دي بروين له خلف المدافعين في الدقيقة 26، ليتقدم محرز إلى منطقة الجزاء ويرسل كرة عرضية أرضية، لآجويرو الذي حولها بسهولة إلى شباك بورتون ألبيون.

محرز ممرر حاسم و يقود مانشستر سيتي إلى نهائي كأس الرابطة 29

وحتى نهاية الشوط الأول من المباراة، لم تكن هناك أي خطورة على المرمين، ليتمكن السيتي من الخروج متقدمًا بهدف نظيف والذي أحرزه آجويرو في منتصف شوط المباراة الأول.

ومع بداية الشوط الثاني استمرت سيطرة مانشستر سيتي على المباراة، وكان أول تهديد للضيوف في الدقيقة 54 من عمر المباراة، بعد انطلاقة من دانيلو في الجانب الأيمن وعرضية لفابيان ديلف ولكنها تخرج لضربة مرمى.

وأضاف آجويرو فرصة إحراز الهدف الثاني في الدقيقة 61 من المباراة، بعد عرضية من فودين لآجويرو الخالي من الرقابة داخل منطقة الجزاء، ولكنه أطاح بها بجانب القائم الأيسر بشكل غريب.

وكانت الفرصة الأخطر لبورتون ألبيون في الدقيقة 71 من المباراة، بعد خطأ من المدافع ساندلر لمانشستر سيتي وقطع بويس مهاجم ألبيون الكرة وسددها ولكن موريتش يتصدى لها، لترد إلى ميلر الذي يسددها في المرمى الخالي، ولكن المدافع جارسيا يخرجها بنجها من على خط المرمى ويحرم بورتون ألبيون من هدف التعادل.

وكانت البديل جابريل خيسوس قريب من إحراز الهدف الثاني في الدقيقة 88، بعد تمريرة من دانيلو إلى خيسوس داخل منطقة الجزاء، الذي مر من المدافع وسددها ولكن الحارس كولينز تألق وأخرجها لضربة ركنية.

ويستمر الحارس كولينز في التألق في الدقيقة الثانية من الوقت بدل من الضائع، بعد ضربة حرة مباشرة سددها دانيلو باتجاه المرمى، ولكن الحارس أخرجها لركنية، لتنتهي المباراة  بفوز السيتي بهدف نظيف، ويصعد لنهائي كأس الرابطة.

تعليقات الزوار ( 0 )

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.